مجموعة الألماس

استحصلت دار معوّض، على مر السنين، على مجموعة من الألماس هي ربما أروع مجموعة يقتينها مالكون خاصّون في العالم. فتضم هذه المجموعة الباهرة كنوزاً خلابة يتخللها بعض من أكبر أحجار الألماس.

"معوّض داينستي"

الوزن: 51.12 قيراط

الشكل: بريليانت دائري

تصنيف: D-FL

اقتنت دار معوّض جوهرة "معوض داينستي" عندما كان اسمها "داينستي"، وهي حجر ألماس مذهل بوزن 51.38 قيراط وبشكل بريليانت دائري تقليدي الشكل، بتصنيف لون D ونقاوة VVS1. ويأتي هذا الحجر أساساً من حجر "ذا رومانوفس"، وهو حجر ألماس خام بوزن 179 قيراطاً تم تنقيبه في العام 2015 من أنبوب "نيوربنسكايا كيمبرلايت" في جمهورية ساخا (ياقوتيا)، وعُرف بأنه حجر الألماس الكبير الأجود الذي تمّ تصنيعه في روسيا على الإطلاق. وبعدما حصلت دار معوّض على "داينستي" سلّمته لحرفيّيها الماهرين الذي صقلوا هذا الحجر مع المحافظة على مقاساته الباهرة، فكانت النتيجة حجراً بوزن جديد بلغ 51.12 قيراط، لكنّه اكتسب مرتبة أعلى في تصنيف النقاوة، فغدا حجراً خالياً من الشوائب (FL). وبفضل جودة الصقل الممتازة وتصنيف اللون والنقاوة أصبح "داينستي" حجر ألماس لا مثيل له. ولتخليد تاريخ هذا الحجر وتكريمه ولكي يصبح جزءاً لا يتجزأ من رحلة دار معوّض المميزة، أعيدت تسمية هذا الحجر باسم "معوّض داينستي".

"دراغون" من معوّض

الوزن: 54.21 قيراط

الشكل: بريليانت دائري

"معوض دراغون" حجر ألماس مصقول مذهل بوزن 54.21 قيراط وبشكل بريليانت دائري بلون أصفر زاهٍ FV. وهو حجر الألماس الأكبر من نوعه الذي يصنّفه المعهد الأمريكي لعلوم الأحجار الكريمة. بعد أن استُخرج الحجر الخام من قلب الأرض، شقّ طريقه إلى أيادي حرفيّي دار معوّض الماهرين، فحوّلوه إلى حجر الألماس المتلألئ بوزن 54.21 قيراط الذي هو عليه اليوم. وأطلق على هذه الجوهرة اسم "معوّض دراغون" لأن لونها يذكّر بعين التنّين المتأجّجة ذات القوى السحرية. ويشكّل الشكل النهائي اللافت والفريد الذي يتحلّى به "معوض دراغون" شهادة على الثقة الكبيرة التي يتّسم بها حرفيو دار معوّض وعلى جبروت هذه الجوهرة بحدّ ذاتها. إنّ "معوض دراغون" جوهرة تخطف الأبصار بحقّ وتعتبر واحداً من أرقى أحجار الألماس الملوّن على مرّ العصور.

معوّض كيمبرلي ستار

الوزن: 111.11 قيراط

الشكل: بريليانت كمثرى معدّل

بدأت جوهرة "معوّض كيمبرلي ستار" رحلتها كحجر خام ملفت ضخم بوزن يفوق 160 قيراطاً. وقد تمّ اكتشافه في ترسّب طمي في نهر فال في جنوب أفريقيا في العام 2016. وتتشاطر الجوهرة هذا الأصل الجغرافي مع غيرها من الأحجار المعروفة التي تضمّ حجر "يوريكا" و"أوبنهايمر" و"ذا ستار أوف أفريكا". وعلى غرار الأحجار الكريمة الشهيرة الآتية من هذا المنجم، تتميّز جوهرة "كيمبرلي ستار" بأنها أكبر وأكثر تشبّعاً بالألوان من أي حجر تمّ العثور عليه في تلك المنطقة. وتتّسم جوهرة "معوّض كيمبرلي ستار" بشكل كمثرى فريد يذكّرنا بوجه الإنسان. واتّخذت الجوهرة شكلها من خلال عملية تقطيع وصقل بالغة الدقة للحصول على التوازن الأنسب بين أعلى وزن ممكن وأعلى انعكاس للألوان. وتمّ بلوغ الهدف المنشود عندما أصدر المعهد الأميركي لعلوم الأحجار الكريمة تقريراً يعتبر هذه الجوهرة أكبر حجر ألماس أصفر زاهٍ (FV) بشكل بريليانت كمثرى معدّل يدرسه على الإطلاق. فضلاً عن ذلك، بفضل المقاسات المثالية والعمل الدقيق الذي أجرى على هذ الجوهرة اكتسبت "معوّض كيمبرلي ستار" درجة الصقل والتماثل الممتازين. ومع وزن مذهل يبلغ 111.11 قيراط، حقّقت هذ الجوهرة رقماً قياسياً فريداً وراقياً. وبفضل الجمال الكلاسيكي لكن الفريد الذي تتّسم به "معوّض كيمبرلي ستار" لا شكّ في أن محبّي الجواهر سيبدون إعجابهم الشديد بهذه الألماسة وبالتلاعب الباهر في الألوان الذي تتّسم له لأجيال وأجيال.

معوّض ستار أوف فيلويسك

الوزن: 80.59 قيراط

الشكل: بريليانت دائري

درجة لون ونقاء: J-VS2

ولِدت جوهرة "معوّض ستار أوف فيلويسك" من جوهرة "بلدة فيلويسك" الشهيرة ذات وزن 235.17 قيراط. وقد اكتشفها شركة "ألروسا" بحالتها الخام في أنبوب "يوبيلنايا" (جمهورية ساخا) في العام 2013. وهذه الشركة من أكبر شركات التعدين في العالم، وتستأثر بنسبة 95 في المئة من إنتاج روسيا للألماس. وتمّ اكتشاف حفرة منجم "يوبيلنايا" عام 1975 ويبلغ عمقه 320 متراً، ويتمّ فيه استخراج ألماس عمره 358.1 مليون سنة. وعمل خبراء التقطيع في "ألروسا" على "معوّض ستار أوف فيلويسك"، وجعلوا منه أكبر ألماسة بشكل بريليانت دائري لدى الشركة. وقد صنّف المعهد الأميركي لعلوم الأحجار الكريمة تقطيع هذه الألماسة بدرجة ممتاز، مما يجعلها تحفة فنية مبدعة تاريخية تمثّل خير تمثيل الإرث الراقي التي تتحّلى به روسيا.

More Diamond Gallery