الجمال الدائم مع معوض

٢ سبتمبر ٢٠٢١

الأناقة الحقيقية لا تتأثر بمرور الزمن. فعلى امتداد الأساليب المميزة التي اشتهرت في العقود الغابرة وصولاً إلى صيحات الموضة التي نشهدها اليوم وسنشهدها في المستقبل، ما من شك ولا ريب أبداً في قدرة الأحجار الكريمة على إبراز الأنوثة الواضحة وعلى التعبير عن الهوية الفريدة التي تتسم بها مَن ترتدي هذه الجواهر. وهذا هو الوحي الذي أدى إلى حملة الجمال الدائم مع معوض (#TimelessWithMouawad)

تنطلق حملة #TimelessWithMouawad مع عارضات يبرزن التوجّهات التي كانت سائدة في الأزمان الماضية، فيرتدين أطقم فريدة صنعها حرفيّو دار معوض باليد ورصّعوها بالألماس والسافير والتوباز.

وعلّق الشركاء المؤتمنون على علامة معوض فراد وألان وباسكال معوض على الموضوع قائلين: "إن انجذاب النساء إلى الجواهر الاستثنائية وحبها الكبير لها أمر معروف وموثّق، منذ الحضارات القديمة إلى العصر الذهبي لهوليوود وما بعدها. بالتالي، تدعو حملتنا إلى السفر من خلال العيون عبر الزمن وإلى تقدير القدرة المميزة التي تتحلى بها دار معوض لابتكار مجوهرات استثنائية تتسم بجاذبية وجمال دائمين لا يتأثران بمرور الزمن."

ومن بين الروائع التي ظهرت في حملة #TimelessWithMouawad طقمٌ باهر من الألماس يضم عقداً وسواراً وقرطي أذن وخاتماً متشابهة التصميم ومرصعة بأكثر من 100 قيراط من الألماس. وفي طقم آخر، يذكرنا عقد يحتوي على 64.64 قيراط من السافير و35.78 قيراط من الألماس بالأناقة الدائمة التي تزيد روعتها بفضل خاتمين يرافقان العقد، ويضم الأول 12.83 قيراط من السافير السريلانكي و6.97 قيراط من الألماس، فيما يضم الثاني 31.02 قيراط من السافير البورمي و4.20 قيراط من الألماس. أما طقم "إمبريال توباز" فيجسد جمالاً يتخطى الزمان والمكان، مع بعض من أروع أحجار التوباز الثمينة في العالم بوزن مجموعه 166.51 قيراط، وقد تم ترصيعها على خلفية تضم 63.78 قيراط من الألماس، بالإضافة إلى طقم باهر من الألماس والسافير الأزرق مرصع بأكثر من 140 قيراط من السافير وأكثر من 20 قيراط من الألماس تجعل هذا الطقم يتألق برقيّ دائم لا تأثير لمرور الزمن عليه بفضل تناغمه وتناسقه المميزين.

لاكتشاف المزيد عن المجوهرات الاستثنائية التي تبتكرها دار معوض يرجى التواصل لحجز موعد الآن