المدوّنة

كلام في الحرفية والإبداع

كلاسيكيات الألماس من معوّض: مجموعة مجوهرات استثنائية لأناقة باهرة

25 يونيو 2018

مجموعة مجوهرات ألماسية تكمّل كافة مناسباتك وأفراحك

ما من امرأة على هذه الأرض لا تحلم بالأناقة الباهرة التي تشكّل أساسًا جوهريًّا في طلّتها، وما من مجموعة مجوهرات قادرة على جعل هذا الحلم حقيقة مذهلة وفاتنة بقدر مجموعة كلاسيكيات الألماس من دار معوّض. فلا ترضى هذه المجموعة بأقلّ من أجود أنواع الألماس لمنحها المزيد من اللماعية والتلألؤ، وقد رُصّعت هذه الجواهر في الذهب الأبيض عيار 18 قيراطًا لتبرز فيها الأحجار الكريمة بإبداع وروعة.

فسواء انتقيتِ قطع المجوهرات الألماسية من تشكيلة "سيمفوني" أو من "تريستا"، تتنوّع الخيارات في هذه المجموعة من التصاميم التقليدية إلى المعاصرة، فلا بدّ من أن تجدي فيها ما يرضي ذوقك الرفيع. وفي نهاية المطاف، تفتخر معوّض بأنها تقدّم لعملائها وعدًا بالكمال تم شحذه على مدى أجيال من تصميم بعض من أرقى المجوهرات في العالم. لذلك، حرصت الدار هذا الموسم على أن تعكس ابتكاراتُها في تلك التفاصيل البسيطة أناقة المرأة المتميزة وشخصيتها المفعمة بالحيوية، فتشكّل هديةً جميلةً للأحباء.

نبذة عن دار معوّض

إرث عائلي عريق بني على الثقة والعلاقات الوطيدة، ويمتد على أجيال من عائلة معوّض، حيث يدير الشركة حاليًّا الجيل الرابع، الممثل بالشركاء المؤتمنين على الإرث العائلي الكبير السادة فراد وآلان وباسكال معوّض، وتتجلى رؤيتهم في مواصلة التراث العريق لعائلة معوّض والذي يمتد على مدار قرن وربع القرن من التميز والإبداع. وتمتلك دار معوّض خبرة واسعة في تصميم مجموعتها الخاصة من المجوهرات وتصنيعها وبيعها، من المجوهرات الخفيفة والفاخرة إلى التحف الفنية الرائعة والساعات الأنيقة.

ورغم الانتشار الواسع الذي حققته العلامة التجارية في كافة قارات العالم، إلا أنها لا تزال تحتفظ بمكانتها الراقية باعتبارها دار المجوهرات المفضّلة لدى الملوك وكبار الشخصيات والمشاهير، والعملاء الذين يولون تقديرًا بالغًا للحرفية العالية في صناعة قطع وتحف فنية بأسمى المعايير. ولطالما كانت دار معوّض شغوفة بإضفاء طابع ساحر على العلاقة التي تجمعها بعملائها، وكانت ولا تزال تنشد الحفاظ على علاقات وطيدة طويلة الأمد، عبر تزويد تشكيلات واسعة من المجوهرات والساعات التي تلائم كافة المناسبات.