أخبار وفعاليات

مرجعك الفوري لكلّ أخبار دار معوّض وفعاليّاتها.

دار معوّض تحتفل بمرور ١٢٥ عاماً على تأسيسها في معرض الدوحة

دار معوّض تحتفل بمرور ١٢٥ عاماً على تأسيسها في معرض الدوحة

معوّض - 23 فبراير 2015

وزوار المعرض على موعد مع إصدارات استثنائية ومجوهرات جديدة تتألق بأروع جواهر الألماس والأحجار الكريمة

أعلنت دار معوّض للألماس عن مشاركتها مجدداً في الدورة الثانية عشرة من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، الحدث الذي تنطلق فعالياته من ٢٤ لغاية ٢٨ فبراير، والذي سيقدّم مجموعة رائعة من إبداعات معوّض الحصرية إلى ذواقي الفخامة ونخبة العملاء.

وقد اختارت دار معوّض هذا الحدث الممتدّ على ٥ أيّام لتكشف عن مجموعة مختارة من القطع الجديدة المصمّمة والمنسّقة خصيصًا للاحتفال بمرور ١٢٥ عاماً على تأسيسها. وفي هذا السياق، قال فراد معوّض، الشريك المؤتمن على قسم الألماس: "يسرّنا أن نكون من بين نخبة العلامات التجارية الفاخرة المشاركة في دورة هذا العام من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات. ونحن واثقون من أنّ هذا المعرض سيشكّل الانطلاقة المثالية للاحتفال بمناسبة مرور ١٢٥ عاماً على تأسيس دار معوّض، ونتطلّع بشوق إلى إبهار زوّارنا بمجموعة استثنائية من المجوهرات الفاخرة والساعات السويسرية".

ومن أبرز القطع المعروضة في جناح معوّض، جواهر الألماس الفريدة والمنسوجة بعناية لتستوفي أعلى معايير الجودة والأصالة في كلّ قطعة من أطقم الأعراس والمجوهرات الكلاسيكية ومجموعات المعارض والمجوهرات الفاخرة. وكأحد أبرز دور الألماس المرخصة من شركة تجارة الألماس (DTC)، تحرص معوّض على تطبيق المعايير الأخلاقية الصارمة بدءاً من عمليات استخراج الألماس الخام وصولاً إلى المنتج النهائي. ويضيف فراد معوّض في هذا الإطار: "تتولّى شركتنا المشتركة "بريميير دايمند ألاينس" (PDA) تصنيع أحجار الألماس التي نستخرجها خاماً، قبل أن تُنقل إلى معمل معوّض للألماس من أجل فرزها، وقطعها، وتلميعها، وتصميمها. وبعد ذلك، يتمّ تزيين كلّ حجر بطريقة فنية وتركيبه في هياكل مذهلة تقدّم عربوناً للحبّ الأبدي".

ولعشّاق الساعات حصّة أيضًا، فساعات معوّض الفاخرة ستعرض لتكون محطّ إعجاب الكثيرين. وستقدّم مجموعات "جراند إليبس" و"لا جريف" و"لا كلاسيك"، التي تجمع بين تقاليد صناعة الساعات السويسرية وجودة المواد متانتها وأناقة التصاميم، خيارًا يضمّ أكثر الساعات تميّزاً، إلى عملاء الدار.

والأهمّ من كلّ ذلك أنّ معرض الدوحة للمجوهرات والساعات سيكون استثنائيًا هذا االعام، مع تخصيص دار معوّض وقتاً للتأمّل في إنجازاتها على مدى السنوات المائة والخمسة والعشرين الماضية. فتراث الشركة العريق وتقاليدها الحرفية مستمرّة في كسب رضى كبار العملاء والزبائن، الذين يعودون مراراً وتكراراً طلباً للمجوهرات والساعات الفريدة التي تقدّمها الدار.