أخبار وفعاليات

مرجعك الفوري لكلّ أخبار دار معوّض وفعاليّاتها.

دار معوّض تتألق في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018

دار معوّض تتألق في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018

الدوحة - 21 فبراير 2018

زوار المعرض على موعد مع إصدارات استثنائية ومجوهرات جديدة تتألق بأروع الألماس والأحجار الكريمة

شاركت دار الألماس والمجوهرات العريقة، معوّض، مرة أخرى في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، وهو أحد أكثر المعارض الاستثنائية في العالم وأكثرها انتظارًا للمنتجات الفاخرة، والذي جذب بنسخته الخامسة عشر ما يزيد عن 400 من أهم العلامات التجارية العالمية. وقدمت الدار لنخبة الزبائن فرصة اكتشاف إبداعاتها التي شملت المجوهرات الناعمة والفاخرة والساعات السويسرية المذهلة، فضلًا عن تشكيلة منتقاة من قطع الألماس الخلابة.

وعلّق الشريك المؤتمن على قسم تجارة التجزئة، باسكال معوّض، قائلًا: "إننا في غاية السرور لكوننا أحد العارضين البارزين في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات لهذه السنة. ولدينا ثقة كاملة بأن هذا المعرض هو العنوان المثالي لعرض بعض من أرقى مجموعاتنا إلى الزوار."

وقد عُقد معرض الدوحة للمجوهرات والساعات هذا العام في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات من 21 إلى 26 شباط / فبراير. وقدّمت دار معوّض في صالة العرض "ب10" سلسلة من المنتجات المصممة بعناية بالغة، من ضمنها آخر روائع معوّض وأجمل أطقم المجوهرات الفاخرة – منها طقما "دولسينيا" و"برستين تريجور" الألماسيان، وطقم "ذا جاردن أوف إيدن" الذي نال جائزة أفضل قطعة مجوهرات بتصميم شرقي للعام 2017. ومن أبرز المعروضات كذلك مجموعة كلاسيكيات الألماس التي صُممت قطعها من الذهب عيار 18 قيراطًا ورُصعت بأجود أنواع الألماس والأحجار الكريمة الملونة.

ومن أبرز المعروضات كان حجر "ذا كيمبرلي ستار" (أي نجمة كيمبرلي) وهو حجر ألماس بلون أصفر زاهٍ فاخر، يزن 111.11 قيراط، ومقطوع على شكل كمثري معدل براق. وتُعتبر هذه الألماسة الباهرة الأكبر من قصتها ولونها في العالم، وتألقت في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات تمامًا كالنجوم.

ولعشاق الساعات السويسرية الفاخرة حصة أيضًا، إذ توافرت تشكيلات ساعات معوّض المتنوعة لتسرق الأضواء في المعرض. فقد صُمّمت ساعات "جراند إليبس" من دار معوّض لتليق بالرجل الراقي ، وتتميّز بالروعة في التفاصيل، فضلًا عن الخبرة في مجال صناعة الساعات التي يتحلّى بها صنّاع الساعات الماهرون في المصنع السويسري الذي يملكه معوّض، فتشكل بذلك الخيار الأول لعملاء الساعات الفاخرة الأكثر إدراكًا في العالم.