دار معوّض تجدّد شراكتها مع SHE IS MORE

٢ مارس ٢٠٢١

تمكين المرأة لتأسيس مجتمعات قادرة على مقاومة فيروس كورونا

تفتخر دار معوّض بالإعلان عن استمرار تعاونها بصفة شريك في المزادات ضمن مبادرة SHE IS MORE (هي أكثر من ذلك) التي أطلقتها مؤسّسة IXX الخيرية والتي أخذت عنواناً لها في عام 2021 SHE IS COURAGE (هي الشجاعة) من أجل دعوة الجميع للمشاركة في حثّ القادة الشباب ومساعدة القطاعات المتعثّرة وتمكين النساء من أجل بناء مجتمعات قادرة على مقاومة الجائحة التي يسبّبه فيروس كورونا المستجدّ.

وتشكّل هذه الشراكة انعكاساً للقيم التي تنتهجها دار معوّض بدعم الجهود الآيلة إلى تمكين المرأة ووحدتها للوصول إلى عالم أفضل. وتشجّع الدار بالاحتفاء بالمرأة لقوّتها وقدرتها وشجاعتها، فهي ليست الشخص الذي يرعانا طوال حياتنا فحسب بل أيضاً من العناصر الأساسية للتغيير الإيجابي في العالم اليوم. وتبرز هذه القيم أيضاً من خلال شراكة معوّض مع منظمة ملكة جمال الكون التي تسنّى للفائزات في مسابقاتها اعتمار تيجان من صنع معوض تحمل اسم "باور أوف يونيتي" (Power of Unity أو قوّة الوحدة) و"باور أوف بوزيتفيتي" (Power of Positivity أو قوة الإيجابية) و"باور أوف هوب" (Power of Hope أو قوة الأمل) و"باور أوف أوثنتيسيتي" (Power of Authenticity أو قوة الأصالة) في احتفال باهر للقدرة التي تتحلّى بها النساء ليكنّ قوة لعمل الخير.

يجدر الذكر أن مبادرة SHE IS MORE هي ثمرة جهود مؤسسة IXX الخيرية التي لا تتوخّى الربح والتي يقع مقرّها في سنغافورة، وهي المنظمة الشقيقة لمنظمة Impact Investment Exchange. وفي العام الماضي، تلقّت مؤسسة IXX أعمالاً فنية من أكثر من 300 شاب وشابة من 30 دولة وتبرعات عينية من أكثر من عشرين شريكاً في قطاعات الضيافة والسياحة والرفاهية، فجمعت بذلك 60 ألف دولار سنغافوري خصّصتها لدعم جهود التدريب على الإلمام بالمعلوماتية والعلاج بالفنون للنساء اللواتي تنقصهن الخدمات في بنغلادش وسنغافورة.

وهذه السنة، تنسّق المؤسسة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة وتحاول التكيف مع الأزمة الجارية عبر التحوّل إلى العالم الرقمي من خلال منافسة الشباب الفنية العالمية (Global Youth Art Competition) والمعرض الافتراضي (Virtual Exhibition) والمزاد العلني على الإنترنت (Online Auction). وستُخصص الأرباح المحققة من المزاد العلني على الإنترنت الذي سيقام هذه السنة للجهود التي تبذلها مؤسسة IXX لبناء مجتمعات قادرة على مقاومة جائحة كوفيد حول العالم، ولا سيما أن نحو 70 في المئة من العاملين في المجال الصحي في العام هم من النساء، مما يضعهنّ في الخطوط الأمامية لإنقاذ الأرواح وحماية العائلات، وأيضاً لأن الاستعداد لتأسيس هذا النوع من المقاومة القادرة على التفوق على مرحلة فيروس كورونا يبدأ بتمكين المرأة..

شارك في المزايدات على مجموعة من المعروضات عبر الرابط التالي: المزيد العلني الخيري على الإنترنت لمبادرة SHE IS MORE